مدير الجامعة

مدير جامعة الشيخ عبدالله البدري
مدير الجامعة
كلمة المدير

الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله سيدنا محمد وعلى آله أفضل الصلاة وأتم التسليم.

لقد أكرمني الله عز وجل  بتكليفي وتشريفي بإدارة جامعة الشيخ عبد الله البدري، الجامعة التي أسسها والدنا العارف بالله الشيخ عبد الله البدري وهو مازال يرعاها إكمالاً لرسالته المباركة من أجل حفظة كتاب الله المبارك وتمهينهم وتعفيفهم من مذلة السؤال. وهذا يضع علينا جميعاً مسؤولية ضخمة وتحدياً كبيراً ويستلزم منا العمل سوياً ضمن فريق واحد لرفع جامعتنا الحبيبة لمصاف الجامعات العالمية منارة للعلم والمعرفة وخدمة للمجتمع وبسطاً لرسالتها السامية توجهاً لله سبحانه وتعالى، ومن هنا أوجه دعوتي لأخواني وأخواتي أعضاء هيئة التدريس للتوحد وجمع الشمل للتقدم إلى الأمام فالتطور سنة من سنن الحياة ولن نتقدم إلا إذا بحثنا دوماً عن التطوير في المناهج الدراسية والبحث العلمي وخدمة المجتمع، فقد أؤتمنا على هذه الأجيال الشابة لإنارة عقولهم بالعلم والمعرفة لكي تساهم في تنمية الوطن .
ولا يكفي أن نقدم بما يسمح به واقعنا بل يجب أن نجتهد في إيجاد الواقع الأمثل والأفضل بإذن الله، وأقول لإخوتي إن التعليم الجامعي يجب أن يغطي جميع جوانب التعلم ولا نكتفي بالمعلومات فقط بل يجب أن نهتم بالمهارات والسلوك فهما اللّذان يفعلا ما تعلمه الطالب ليضيف لمجتمعه ماهو أنفع للعباد وما يصلح البلاد، وذلك بإيجاد الحلول المناسبة للمشكلات وتلبية احتياجات المجتمع  والمساهمة في التطوير في جميع المجالات .
وأقول لأبنائي وبناتي الطلاب والطالبات أن الجامعة بكل إمكانياتها قد بنيت لكم وموجهة لخدمتكم فلولاكم ماكانت، فاجتهدوا قصارى جهدكم في التحصيل العلمي والعملي والمساهمة في تطوير الجامعة في كافة المجالات فانتم جزء لايتجزأ منها ويجب أن تشاركوا في تطويرها بأفكاركم الإبداعية وقيمكم الأصيلة ولكم علينا أن نجتهد لتوفير البيئة الأكاديمية المناسبة وكل مافي وسعنا أن يعينكم رفعاً لشأنكم فأنتم أمل الغد وعدة المستقبل وجيل التغيير نحو الأفضل لبلادنا وهذه مسئولية عظيمة ملقاة عليكم فلتكونوا على قدرها وأنتم أهل لها ولكن لا تنسوا إن الإحترام والتقدير هو أساس العلاقة بين العالِم والمتعلم فمن علمني حرفاً حفظت له وده ومن لا أخلاق له لادين له وصفاء الأخلاق من نقاء الأصل ونجتمع جميعاً في مبدأ واحد ليس منا من لم يحترم صغيرنا ويوقر كبيرنا وأن نعمل سوياً من أجل رسالة الجامعة ويكفي سميت جامعة الشيخ عبد الله البدري متمنياً من الله أن يهدي الجميع لما يحب ويرضى وأسأله أن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل والسر والعلن.
قال تعالى: (وقل أعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون).

صدق الله العظيم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

 

بروفيسور/ البدري الأمين محمد عثمان