الطلاب

كلمة عميد شؤون الطلاب

الحمد لله و الصلاة و السلام على نبينا محمد (ص) و على اله و صحبة أجمعين.

أتشرف بتكليفي عميداً لشؤون الطلاب بجامعة الشيخ عبد الله البدرى، و يسعدني أن أرحب بالطلاب و الطالبات، واضعاً كل ما أوتيت من صلاحيات للوقوف على كل معوق أو مانع أمام الطلاب ومحاولة تيسير الأمور لتحقيق مسيرتهم العلمية، وإن الباب مفتوح أمام الجميع للتواصل و التفاعل بما يفيد تطور الخدمات الطلابية بالجامعة، إن طموحاتنا و أهدافنا في العمادة كبيرة وعديدة و كلها تصب في مصلحة الطالب أولاً وأخيرا.

إن الفلسفة التي تقوم عليها عمادات شؤون الطلاب في جميع الجامعات حول العالم هي الإهتمام بالطالب الجامعي كونه الركيزة الأولى في العملية العلمية و التربوية، ونحن في عمادة شؤون الطلاب بجامعة الشيخ عبد الله البدرى و إنطلاقاً من إستراتيجية الجامعة و رسالتها العلمية والدينية و بتوجيه مدير الجامعة و راعيها و مؤسسها نسعى إلى تسخير الجهود ووضع جميع الإمكانيات لتطور العملية التعليمية و تحسين الأداء و الوصول إلى الطالب و سماع مقترحاته و ما يتعلق بشؤونه و شؤون العملية التعليمية و تقديم الخدمة المناسبة له بكفاءة وفعالية جاعلين خدمة الطالب هدفنا الأول و الأسمي.

و ختاماً نسأل الله العلى القدير أن يوفقنا جميعاً لتحقيق ما نصبوا إليه من أهداف على أكمل وجه، كما نسأله أن يمن على الجميع بفضله و كرمه فيوفقهم لما تطمح له نفوسهم من غايات و أهداف.

د. مصدق قريب الله البدري

                                                                                عميد شؤون الطلاب